بيان الى الجالية السريانية في ولاية كاليفورنيا

The following are the activities that took place in the West Coast Congregation during the period of (1/31 - 2/6).  This was sent to us from the The Suryoyo Reform and Renaissance Association and we are publishing them as is.

رابطة الإصلاح والنهضة السريانية

02/14/2004

 

لقد حضر نيافة المطران سويريوس حاوا ونيافة المطران فيليكسينوس يوسف تشاتين الى لوس أنجلوس بعد ظهر يوم الخميس المصادف 01/29/2004 ولم يتم أي لقاء أو مكالمة هاتفية معهما حتى تاريخ يوم السبت 01/31/2004

 

يوم السبت 01/31/2004

اتصل نيافة المطران سويريوس حاوا مع الدكتور عيسى شمعونكي هاتفيا فلم يجده شخصيا فترك رسالة هاتفية لزوجته، وأبدى رغبته بأن يجتمع مع الدكتور عيسى شمعونكي والأستاذ جورج غرير والأستاذ عبد الكريم الحصري، وأجرت السيدة زوجة الدكتور عيسى شمعونكي اتصالا هاتفيا بزوجها وبلغته رغبة نيافة المطران سويريوس حاوا بهذا الاجتماع. وعلى الفور اتصل الدكتور عيسى شمعونكي بالشخصين المعنيين هاتفيا وتدارسوا الموضوع فيما بينهم واتفقوا على إعلام كافة أعضاء اللجنة التنفيذية. وبعد ذلك قررت اللجنة التنفيذية أن يتم اجتماع كافة أعضاء اللجنة التنفيذية مع المطارنة وليس كما رغب نيافة المطران سويريوس حاوا في اقتصار الاجتماع على الثلاثة فقط. وأبلغ الدكتور عيسى شمعونكي نيافة المطران حاوا رغبة اللجنة التنفيذية ووافق نيافته واتفقا على موعد للقاء في دعوة على العشاء في الساعة التاسعة من مساء هذا اليوم السبت وعلى أن يتم إحضار المطرانين من قبل ممثل عن اللجنة التنفيذية.

 

وفي الموعد المحدد تم اللقاء، وبعد تناول العشاء رحب الأستاذ عبد الكريم الحصري بنيافة المطرانين باسم اللجنة التنفيذية، وتمنّى أن يتم السلام في الكنيسة بجهودهما، وردَّ نيافة المطران سويريوس حاوا بكلمة معبرة نوه فيها عن محبة قداسة الحبرالأعظم مار اغناطيوس زكا الأول لأبناء الأبرشية في لوس أنجلوس وعن محبة المطارنة لهم أيضا، ثم أوضح في كلمته بأنه يرغب أن يكون هذا اللقاء لتناول طعام المحبة ولا يريد بحث أي موضوع فيه. وهكذا قضينا هذه الأمسية بعرض عام لأحوال الأبرشية ومشاكلها ووضع العراق والوطن الأم، وفي نهاية هذه الأمسية تم إعلام نيافة المطارنة بأن يتوقعوا مظاهرة شعبية كبيرة غدا يوم الأحد من قبل أبناء المعارضة.

 

يوم الأحد 02/01/2004

احتفل بالقداس الإلهي نيافة المطران سويريوس حاوا وشاهد مع السادة المطارنة الأجلاء حجم المعارضة وذلك أثناء قيام أبنائها بتظاهرة كبيرة وحاشدة داخل وخارج الكنيسة.

 

يوم الإثنين 02/02/2004

مساء هذا اليوم كلفت اللجنة السيدين جورج غرير وسيرج شماس بالاتصال بنيافة المطرانين والطلب منهما العمل على تأجيل رسامة الشماس عسكر المقررة يوم الأحد 2-8-2004 إلى إشعار آخر.

 

يوم الثلاثاء 02/03/2004

اتصلنا هاتفيا مع كنيسة مار أفرام وعبّرنا للسكرتيرة عن رغبتنا بالتحدث مع نيافة المطران سويريوس حاوا، وبعد لحظات اتصل بنا هاتفيا نيافة المطران سويريوس حاوا وبلغناه رغبتنا في مقابلته والمطران فيليكسينوس يوسف في أقرب وقت، فوافق وحددنا الساعة الثانية من بعد الظهر موعدا على أن نحضر الى الشارع المقابل لكنيسة مار أفرام لإحضارهما من الشارع لأنه كما تعلمون لا يسمح لنا بالدخول الى الكنيسة، واقتصر هذا الاجتماع حول الأسئلة التي طرحها علينا نيافة المطرانين وإجاباتنا عليها ولم نتطرق لأي حل، وتركنا هذه الأمور لبحثها في إجتماع يعقد مع المطرانين والمعترضين من أعضاء اللجنة التنفيذية.

 

ولما كانت الغاية من هذا الاجتماع هي طلب تأجيل رسامة الكاهن سألنا المطرانين عن رأيهما وشعورهما بهذه الرسامة، وفيما إذا كانت هذه الرسامة في الظروف الراهنة تشكل عائقاً في طريق إحلال السلام فأجابا: نعم هي فعلاً عائق، وعلى هذا طلبنا منهما توقيف الرسامة أو تأجيلها على الأقل. ولم يتخذ أي قرار لتأجيل الرسامة أثناء الاجتماع، وقبل أن نودعهما سألناهما فيما إذا كانا على علم بأن رسامة الكاهن ستتم بحضورهما، فكان الجواب سلبا، وقدمنا لهما صورة عن دعوة الرسامة وطلبنا منهما أن يمعنا النظر في الدعوة لرسامة الكاهن حيث جاء فيها أن صاحبي النيافة سيحضران ويشتركان في الرسامة.

 

يوم الأربعاء 02/04/2004

كانت المعارضة حاشدة أمام باحة كنيسة مار أفرام والجموع الغفيرة كانت تغطي كافة الساحات والشوارع التي تطل عليها الكنيسة، وقد عاين أصحاب النيافة المطارنة هذه الجموع المحتشدة والمتظاهرة.

 

مساء هذا اليوم اتصل بالسيد جورج غرير هاتفيا نيافة المطران سويريوس حاوا ولم يجده فترك له رسالة عبر الهاتف ومن ثم اتصل أيضا هاتفيا بالدكتور عيسى شمعونكي وأخبره بأن الرسامة ستتأجل بموافقة من قداسة الحبر الأعظم مار إغناطيوس زكا الأول وطلب منه إبلاغ السيد جورج غرير عن ذلك.

 

يوم الخميس 02/05/2004

في صبيحة هذا اليوم اتصل نيافة المطران حاوا بالسيد جورج غرير وأعلمه عن موافقة قداسة البطريرك على تأجيل الرسامة، كما أنه طلب من السيد جورج غرير أن تتوقف المظاهرات من قبل المعارضة، فذكّره السيد جورج غرير بالحديث الذي دار بينهما في الاجتماع السابق والذي اقتصر فقط على موضوع الرسامة، أما الأمور الأخرى فسوف تبحث وتناقش في اجتماع موسّع مع المعارضة، وطلب المطران أن يلتقي بالسيد جورج غرير في مكان ما وتم له ذلك وبحضور المطرانين، ودام الاجتماع أكثر من خمس ساعات وجه خلالها نيافة المطران حاوا عدة أسئلة وكان السيد جورج غرير يجيبه بقوله: هذا رأيي الشخصي دون أن يتطرقوا إلى أية نقطة تتعلق بالحل النهائي للقضية، إلا أن صاحبي النيافة أكدا على تأجيل الرسامة إلى إشعار آخر وبدون شرط. وكان قد تعهد المطران حاوا أن يطلب من الشماس المتوقع رسامته أن يسحب الدعوة للرسامة من شاشة الانترنت ويعلن أن رسامته تأجلت إلى إشعار آخر. وكنا قد طلبنا من نيافة المطرانين أن يعلنا هذا التأجيل من المطرانية تفادياً لأي إشكال أو التباس للموضوع. هذا وقد تم إحضار مسجل صوت ليصار إلى تسجيل وقائع الاجتماع إلا أن المطران حاوا رفض التسجيل. وارفضّ الاجتماع على أن يتم الاتصال بنا ثانية لتحديد موعد للمتابعة ومن أجل هذا فقد سجل المطران تشاتين رقم هاتف السيد جورج غرير الخليوي ليتم الاتصال معه في أقرب وقت ممكن، وهذا لم يحدث.

 

يوم الجمعة 02/06/2004

اتصل الشماس جان سيف عسكر بصاحب موقع شبكة الأنترنيت وطلب منه أن يسحب الدعوة العامة لرسامته من الانترنت وبدون أن يتبع هذا السحب إعلان بتأجيل الرسامة الى إشعار آخر. وبالفعل تم سحب الدعوة من الموقع في شبكة الانترنيت ولم يتم إعلان تأجيل الرسامة. هذا وإن كافة أفراد الجالية علمت بأن تأجيل الرسامة كان بقرار من نيافة المطران سويريوس حاوا وبموافقة قداسة البطريرك.

 

وبعد ظهر هذا اليوم الجمعة - تمت رسامة هذا الشماس من رتبة (أفديقنو) الى رتبة شماس (إنجيلي) لتحضيره لرسامته كاهنا. وبعد إتمام مراسم الرسامة أعلن المطران أوكين للحضور بأن رسامة هذا الشماس كاهنا ستكون يوم الأحد في الموعد المحدد.

 

وبالفعل جرت مراسم رسامة الشماس كاهنا في الموعد المحدد يوم الأحد الثامن من الشهر الحالي ولم تؤجل مطلقا, علماً بأن نيافة المطرانين مار سويريوس حاوا ومار فيليكسينوس يوسف تشاتين لم يحضرا الرسامتين. والآن نحن نتساءل: كيف وافق قداسة البطريرك على تأجيل الرسامة إلى إشعار آخر وبنفس الوقت أوعز إلى المطران أوكين باتمام الرسامة في موعدها المحدد، كما نتساءل عن سبب امتناع المطرانين الزائرين عن حضور الرسامة، علماً بأنهما حضرا مأدبة الغذاء التي أعقبت حفلة الرسامة للتعبير عن الفرح والابتهاج بالرسامة، ولا حاجة لأي تعليق.

The Documents Accompanying the Letter to the Germany Police

The Letter Allegedly Sent by the Archbishop to the Germany Police Page 1

The Letter Allegedly Sent by the Archbishop to the Germany Police Page 2

The Counterfeit US Dollars

Letter Distributed by the Parishioners

Open Letter by the Monk Abjar Bahko
رسالة مفتوحة من الراهب أبجر بحكو الى المطران قبلان

The Money Scandal in the Syriac Orthodox Church
الفضيحة المالية في الكنيسة السريانية الارثوذكسية

Pictures from the Demonstration of the Members of the Church in Burbank صور من تظاهرة أعضاء الكنيسة في بربانك
November 2, 2003

More Demonstration Photos

The Petition Raised by the Members of the Congregation

The Letter to the Patriarch

Back to the Main Page